• ×

06:34 مساءً , الأحد 29 ربيع الأول 1439 / 17 ديسمبر 2017

البيان الختامي لملتقى عيون المدينة الإعلامي الثقافي الأول والمنعقد في المدينة المنورة

البيان الختامي لملتقى عيون المدينة الإعلامي الثقافي الأول والمنعقد في المدينة المنورة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
البيان الختامي لملتقى عيون المدينة الإعلامي الثقافي الأول والمنعقد في المدينة المنورة الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:
في الفترة من يوم الأحد الأول من شهر محرم لعام 1438 هجرية الموافق للاثنين من شهر أكتوبر لعام 2016 ميلادي إلى يوم الخميس الخامس من شهر محرم لعام 1438 هجرية الموافق للسادس من شهر أكتوبر لعام 2016 ميلادي، وبموافقة من مقام إمارة منطقة المدينة المنورة المبنية على موافقة وزارة الثقافة و الإعلام ، تم بعون الله وتوفيقه عقد ملتقى عيون المدينة الإعلامي الثقافي الأول، بتنظيم صحيفة عيون المدينة، وبمشاركة كوكبة من الإعلاميين والأكاديميين المتخصصين في الإعلام، وبحضور العديد من العاملين والعاملات في مجالات الإعلام المختلفة بمنطقة المدينة المنورة من صحف وإذاعة وتلفزيون وعلاقات عامة، وموظفي أقسام الإعلام في القطاعين الحكومي والخاص والجمعيات الخيرية والمؤسسات والهيئات والدوائر الحكومية، وطلاب وطالبات قسم الإعلام بجامعة طيبة والمهتمين بالإعلام.

وقد سعى الملتقى إلى تحقيق عدة أهداف وهي:
1) التعارف وتبادل المعرفة بين الإعلاميين بمنطقة المدينة المنورة.
2) المساهمة في مواجهة العقبات والصعوبات التي تواجه الإعلاميين في منطقة المدينة المنورة.
3) الارتقاء بمستوى الأداء الإعلامي في منطقة المدينة المنورة.

وقد اشتمل الملتقى على ورشة عمل بعنوان “تطوير ودعم الصحف الإلكترونية” والتي دارها المستشار الدكتور محمد ناصر بن محمود أمين عام مركز المدينة لخدمة المجتمع و عضو المجلس الاستشاري بصحيفة عيون المدينة و قُدِّمَتْ خلالها أربع أوراق عمل وفق العناوين الآتية:
1) العمل المؤسسي وتكوين المجالس الإدارية والاستشارية للصحف الإلكترونية، وتفضل بتقديمها الدكتور أحمد صابر.
2) الدعم المالي للصحف الإلكترونية من الوزارة وفق إشتراطات معينة، وتفضل بتقديمها المستشار سالم الثقفي.
3) دعم النشر في الصحف الإلكترونية من الوزارات، وتفضل بتقديمها الدكتورة إيمان عرفات.
4) دور الإعلام في تطور الشعوب، وتفضل بتقديمها المستشار عبد الغني القش.
وتم خلاله أيضاً تقديم الدورات التدريبية الآتية:
1) فن التصوير الصحفي، تفضل بتقديمها الأستاذ هاني المزيني.
2) إعداد وصياغة الخبر والتقرير الاعلامي، تفضل بتقديمها المستشار عبد الغني القش.
3) فن التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي (الإعلام الجديد)، تفضل بتقديمها الدكتور يوسف البلوي.

وتم خلاله كذلك عقد أمسية تم خلالها مناقشة المواضيع الآتية:
1) الأمن الإلكتروني في حفظ الحقوق والحماية من الابتزاز، تفضل وشارك في تقديمها كل من العميد فهد الغنام ممثلاً للأمن العام و الأستاذ ناهر الحربي و الأستاذ عبد الله الطويلعي من فرع وزارة الثقافة والإعلام بمنطقة المدينة المنورة وباستضافة للمستشار القانوني الدكتور علي المشيطي .
2) التراخيص المطلوبة للمصور و الصحفي في الأسواق والأماكن العامة، تفضل وشارك في تقديمها كل من العميد فهد الغنام ممثلاً للأمن العام و الأستاذ ناهر الحربي و الأستاذ عبد الله الطويلعي من فرع وزارة الثقافة والإعلام بمنطقة المدينة المنورة وباستضافة للمستشار القانوني الدكتور علي المشيطي .
3) حوار مفتوح مع الاعلاميين، تفضل وشارك فيه المستشار عبد الغني القش رئيس مجلس إدارة صحيفة عيون المدينة والدكتور صلاح الردادي مدير فرع وزارة الثقافة و الإعلام بمنطقة المدينة المنورة و عضو المجلس الاستشاري بصحيفة عيون المدينة والدكتور عيسى القايدي عميد كلية الإعلام بجامعة طيبة و عضو المجلس الاستشاري بصحيفة عيون المدينة .
واختتم الملتقى في ختام جلساته إلى التوصيات التالية:
أولاً: يتقدم رئيس و أعضاء المجلس الاستشاري بصحيفة عيون المدينة و المشاركون بالشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة لموافقته ودعمه لهذا الملتقى، ولزارة الثقافة و الإعلام لموافقتها على اقامة الملتقى والشكر موصول للمؤسسات والجهات الراعية، وجميع شركاء النجاح من الإعلاميين والباحثين والمدربين وغيرهم.

ثانياً: التوصيات العامة:
1) التأكيد على أهمية المصداقية والشفافية والحيادية في العمل الإعلامي وأنها السبيل الوحيد لكسب ثقة المجتمع وتوثيق الصلة به.
2) التأكيد على تأثير الإعلام بشكل عام والإعلام الإلكتروني بشكل خاص على المجتمع فكراً وسلوكاً.
3) التأكيد على حق الصحفيين في الحصول على المعلومات من كافة الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية وغيرها.


ثالثاً: توصيات تخص الصحف الإلكترونية وهي:
الدعوة إلى:
1) وضع خطط استراتيجية للصحف الإلكترونية.
2) تطوير البناء المؤسسي وحوكمة العمل في الصحف الإلكترونية.
3) عقد الملتقيات والندوات والمؤتمرات والدورات التدريبية للارتقاء بقدرات الصحفيين الإلكترونيين وصقل مهاراتهم الصحفية بشكل مستمر.
4) الاهتمام بكافة الوسائل المتاحة التي من شأنها زيادة دخل الصحف الإلكترونية.

رابعاً: توصيات تخص الكتاب الصحفيين في الصحف الإلكترونية وهي:
دعوة الكتاب الصحفيين في الصحف الإلكترونية إلى:
1) متابعة ما يجري على الساحة ونقله للمجتمع بكل مصداقية وشفافية وحيادية.
2) إنشاء جمعية أو غيرها خاصة بالصحفيين الإلكترونيين لتكون متحدثةً باسمهم وراعيةً لمصالحهم وحقوقهم وضامنة لالتزامهم بالعمل باحترافية.
3) إصدار ميثاق شرف صحفي خاص بالصحفيين الإلكترونيين، لضمان الالتزام بأخلاقيات العمل الصحفي.

خامساً: توصيات تخص وزارة الثقافة والإعلام وهي:
دعوة وزارة الثقافة والإعلام إلى:
1) دعم الصحف الإلكترونية بكافة أشكال الدعم المادية والمعنوية وغيرها من خلال آليات مرنة تحقق التنافس الشريف والارتقاء بالعمل الصحفي الإلكتروني.
2) وضع مؤشرات أداء محددة للصحف الإلكترونية لضمان تطورها وتميزها ووضع جائزة سنوية لأفضل صحيفة إلكترونية تحقق أفضل نتيجة.
بواسطة : hanihatan
 0  0  200
حتوم ديزاين